حقق النادي الرياضي فوزه الثاني في حملة دفاعه عن لقب دورة حسام الدين الحريري، بتخطيه النجم الساحلي التونسي (68-63)، الارباع (9-11، 25-8، 22-25 و12-19)، في مباراة كان فيها الدفاع والقوة تحت السلة هي الكفة الراجحة للفريق الاصفر الذي سيطر على المتابعات بشكل كبير (46 مقابل 22) ما سمح بإيجاد فارق مريح من النقاط بنهاية الشوط الاول سمح بالحفاظ على الفوز بنهاية المباراة على الرغم من الفورة التونسية في الشوط الثاني.

الامور الهجومية لم تجر في البداية كما شاء المدرب السلوفيني سبوبودان سوبوتيش، فعلى الرغم من القيام بالواجب الدفاعي المعتاد، كانت التصويبات تعاكس لاعبي “الأصفر” ووحده لورن وودز كان يترجم جيداً ما يبدأه رفاقه، وتحديداً بعد تقدم التونسي (0-6)، وسط دفاع رجل لرجل من ابناء المنارة ودفاع المنطقة لأبناء قرطاج هدفه ابعاد وودز عن السلة من دون نجاح حيث ابقي الرياضي على مسافة نقطتين من خصمه بنهاية الربع الاول (9-11)، لكن الامور تغيرت في الثاني حيث بدأ بطل لبنان يفرض اسلوبه الهجومي ومنحه “اللبناني” اسماعيل احمد اول تقدم في المباراة (14-11)، وحاول الفريق التونسي اللعب بأسلوب “شمال افريقيا” المعتمد على القوة في الالتحامات فدفع الثمن ارتكاب اخطاء سريعة استغلها الرياضي لزيادة الضغط عبر الاختراقات تحت السلة لوضع “التوانسة” تحت الضغط وهو ما ترجمته نتيجة الشوط الاول (34-19) لبطل لبنان.

الرياضي عمل في بداية الربع الثالث على امتصاص حماسة الفريق التونسي الذي اراد تقليص الفارق قبل فوات الاوان معتمداً على ثلاثيات عمر بن فرج وخبرة رضوان سليمان في مراقبة لورن وودز بعد ان فشل زميله بول ديفيس بالمهمة، وفعلاً الفارق الذي ارتفع الى 17 نقطة نزل بسرعة الى 10 (47-37)، لكن الامر لم يتطور اكثر فسرعان ما رد الرياضي بالاداء السريع والثلاثيات وانهى الجزء (56-44)، وسار على الوتيرة نفسها في الربع الاخير على الرغم من المحاولة الجادة للنجم الساحلي الذي نزل بالفارق الى 9 نقاط وصولا الى تشكيل خطر قلب النتيجة وفارق 4 نقاط قبل ان ترسو في النهاية (68-63) على شاطىء المنارة.

نقاط الرياضي توزعت بين معظم اللاعبين فسجل لورن وودز 18 نقطة و9 متابعات، وكل وعلي حيدر 13 نقطة و11 متابعة واسماعيل احمد 12 مع 13 متابعة وجان عبد النور 10 نقاط، فيما سجل بول ديفيس 23 نقطة مع 9 متابعات للفريق التونسي، واضاف وزياد جعفر 13 نقطة عمر بن فرج  11 نقطة ورضوان سليمان 8 نقاط و8 متابعات.

– مثل الرياضي: جان عبد النور، علي محمود، برايون راش، علي حيدر، امير سعود، وائل عرقجي، ميغيل مارتينيز، اسماعيل احمد.

– مثل النجم الساحلي: معز المستيري، عمر بن فرج، ابراهيم النداري، مهدي السايح، عاطف ماوا، زياد التومي، زياد جعفر، عمر الموصلي، مروان زيان، بول دايفيس، وسام بوعوينا ورضوان سليمان.

نفط الجنوب × جمعية سلا

sale-south-naft

بدوره، حقق فريق جمعية سلا المغربي فوزه الثاني توالياً في الدور الاول من دورة حسام الدين الحريري الـ 24 على حساب النفط العراقي الذي لقي هزيمته الثالثة وذلك بفارق 20 نقطة (84-64)، الارباع (26-15، 10-14، 21-21 و27-14) وعلى الرغم من ذلك لم يفقد الفريق آماله بعد في التأهل الى الدور نصف النهائي من المركز الرابع، ونتيجة بقية المباريات تحدد مصيره، الذي يبقى بيده في مباراته الاخيرة مع سبورتنغ المصري.

تغيير واحد طرأ على الفريق العراقي قام به المدرب عامر طالب، باستبعاده الكرواتي جاسمن بركوفيتش الذي خاض المباراتين السابقتين، واستعانته بالاميركي ويليام بيرد ليكون الى جانب موطنه ديماليس بولدز، وربما هذا التبديل المفاجىء “خربط” حسابات المدرب المغربي البوزبدي سعيد الذي وجد فريقه متأخراً (4-10)، حيث بدا بيرد اكثر حيوية في التحرك والسرعة من بركوفيتش وتناغم مع ديماليس، وهو ما ادركه سعيد الذي عمل على الدفع بروبرت مايكل الذي شكل مع عبد الحكيم زويتا وعبد الكريم نجاح ثالوثاً مضاداً لسرعة العراقيين مع الاعتماد على ثلاثيات زكريا المصباحي فانقلبت الامور مغربية (26-15) بنهاية الربع الاول لكن الجبهة العراقية لم تستلم وخصوصاً ان الفريق قدم صورة مميزة عن مستقبل اللعبة في بلاد الرافدين، لكن تنقصه الخبرة فتحرك ذو الفقار فاهم مع علي طالب في مساندة ديماليس وبيرد، ليتقلص الفارق الى سلة قبل ان يعود 7 نقاط بنهاية الشوط الاول (36-29).

الفريق المغربي خاض الشوط الثاني بتركيز للمحافظة على تقدمه وعدم السماح لخصمه بالعودة كما فعل في الشوط الاول، وفعلت الخبرة فعلها في آخر دقيقتين من عمر المباراة، في رفع الفارق فيما تأثر العراقيون بهبوط منسوب اللياقة البدنية بعد خوضهم 3 مباريات متتالية، فكان الاستسلام امام فريق لا يعرف الرحمة عمد الى رفع الفارق الذي وصل الى 20 بنهاية المباراة (84-64).

وكان عبد الحكيم زويتا افضل مسجل للفريق المغربي مع 19 نقطة واضاف زكريا مصباحي 18 نقطة و8 متابعات عبد الرحيم نجاح 14 نقطة و7 متابعات، وسفيان كوردو 12 نقطة وياسن بايري 9 نقاط من 3 ثلاثيات، ومن الفريق العراقي سجل ويليام بيرد 18 نقطة مع 10 متابعات، واضاف ديماليس بولدز 12 نقطة و6 متابعات وذوالفقار فاهم 11 نقطة.

– مثل نفط الجنوب العر اقي: ذو الفقار فاهم، علي عامر، حسن علي، عادل محسن، ، ويليام بيرد، ديماليس بولدز، هادي عبد الزهرة، مالك فالح، وحسن عباس.

– مثل جمعية سلا المغربي: عبد الرحيم نجاح، ياسين بايري، سفيان كوردو، زكريا مصباحي، رضم المهدي، بالاخضر محمد، زهير بورويس، عبد الحكيم زويتا، حمزة جدي، روبرت مايكل وفيصل بو فارس.

– قاد المباراة الحكام اللبنانيان رباح نجيم ومروان ايغو والتونسي قسطنطين هيكل.

Print Friendly

Comments

comments