مرة جديدة قدمت فرق دورة حسام الدين الحريري مستوى مميزاً في المنافسة العالية وقدرة اي منها على الفوز بأي مباراة مع عدم توقع نتيجتها نظراً للتقارب الشديد في المستويات ومنها مباراة “المغرب العربي” التي جمعت النجم الساحلي التونسي وجمعية سلا المغربي التي انتهت مغربية (81-71)، الارباع (16-17، 21-23، 25-21 و19-10).

عادة ما تأخذ مباريات الفرق التونسية والمغربية طابع الحساسية لتأكيد تفوق كل منها على منطقة شمال افريقيا، ولكن مباراة الفريقين هذه المرة ذهبت الى معركة تكتيكية بامتياز بين المدربين، انعكست على ارض الملعب من خلال تبادل الادوار وانتقال التقدم من مقلب الى آخر، لكن في جزءي الشوط الاول كان الفريق التونسي يفرض تقدمه البسيط (17-16) في الربع الاول و(40-37) في الثاني، ما ترك الباب مفتوحاً على مصراعيه لخطف نقاط المباراة.

المشهد كان نفسه في الربع الثالث، مع ازدياد حدة الاداء من دون ان يصل الة الخشونة، مع سرعة كبيرة في الانتقال بين الدفاع وبناء الهجمات ما زاد من الاثارة، خصوصاً ان الفريقين يلعبا بأسلوب متشابه بالاعتماد دفاع المنطقة معظم اوقات اللقاء، مع فارق ان التقدم بنهاية الجزء كان مغربياً هذه المرة (62-61)، ليذهب الفريقان الى جزء اخير مفتوح على كل الاحتمالات، وكل اللاعبين كانوا بعيداً عن الضغط لعدم وجود اي لاعب في خطر “الفاول تربل”، واقترن الربع الاخير ببعض الشد العصبي خصوصاً مع التفوق المغربي البسيط في الدقائق الخمس الاخيرة التي اعقبت التعادل (66-66)، والتي شهدت حسم جمعية سلا للمباراة بفارق 10 نقاط (81-71).

وكان اللاعب الاميركي روبرت مايكل في صفوف جمعية سلا افضل مسجل في المباراة برصيد 22 نقطة مع 8 متابعات، واضاف زميله عبد الكريم زويتا 20 نقطة مع 7 متابعات وعبد الرحيم نجاح 9 نقاط و9 متابعات، وكل من ياسين بايري وسفيان كوردو وزكريا المصباحي 8 نقاط، ومن الفريق التونسي سجل عاطف ماوا 17 نقطة ورضوان بن سليمان 15 نقطة والاميركي بول دايفيس 11 نقطة و11 متابعة وعمر موصلي 9 نقاط و6 تمريرات حاسمة.

– مثل النجم الساحلي: معز المستيري، عمر بن فرج، ابراهيم النداري، مهدي السايح، عاطف ماوا، زياد التومي، زياد جعفر، عمر الموصلي، مروان زيان، بول دايفيس، وسام بوعوينا ورضوان سليمان.

– مثل جمعية سلا المغربي: عبد الكريم نجاح، ياسن بايري، سفيان كوردو، زكريا مصباحي، رضم المهدي، بالاخضر محمد، زهير بورويس، عبد الحكيم زويتا، حمزة جدي، روبرت مايكل وفيصل بو فارس.

– قاد المباراة اللبنانيان رباح نجيم ومروان ايغو، والعراقي هوار محمد حسن.

الرياضي × سبورتنغ المصري

riyadi-sporting

في المباراة الثانية حقق الرياضي فوزه الثالث توالياً وجاء على حساب سبورتنغ المصري بفارق 10 نقاط (86-76) الارباع (26-20، 17-18، 20-16 و23-22)، والخسارة هي الثانية للفريق المصري الذي سيلعب مباراة حاسمة مع نفط الجنوب العراقي لتحديد رابع المتأهلين الى الدور نصف النهائي.

الرياضي خاض من دون وضع ضغط على اللاعبين، ففضل المدير الفني السلوفيني سلوبودان سوبوتيش اراحة قائد الفريق جان عبد النور، وعلى عكس المباراتين السابقيتين فرض الفريق الاصفر ايقاعه في البداية على الرغم من محاولة الفريق السكندري مقارعته مع التعادل (11-11) منتصف الجزء، حيث بدأ الرياضي بالتقدم وانهى الربع الاول (26-20)، وفي الربع الثاني كان ابطال لبنان يفرضون تفوقاً ملحوظاً رفعوا الفارق من خلاله الى 15 نقطة (39-24)، الا ان بعض الاخطاء التحكيمية تماشت مع فورة مصرية واعتراضات بالجملة من الجهاز الفني للرياضي وجمهوره في المدرجات وترت الاجواء قليلاً وخصوصاً مع تقلّص الفارق الى 4 نقاط (39-34)، قبل ان ينتهي الشوط الاول (43-38) لمصلحة النادي الرياضي.

بداية الربع الثالث كانت مصرية امتداداً لفورة نهاية الشوط الاول ووصل الفارق الى سلة من 3 نقاط، وسط تزايد التساؤلات حول مستوى الاميركي برايون راش، واللافت ان المساندة لاسماعيل احمد ولورن وودز لعودة ابناء المنارة وانهاء الربع الثالث (63-54) جاءت من امير سعود ووائل عرقجي، والاخير كان خير تعويض لعلي محمود الذي ارتكب ثلاثة اخطاء شخصية سريعة اجبرت المدرب سوبوتيش على اركانه مقاعد الاحتياط من منتصف الربع الثاني، واستعاد الرياضي سيطرته في الربع الاخير ولعب بحرية اكثر خصوصاً مع تحرك اللاعب الاميركي برايون راش الذي سجل 10 من نقاطه في هذا الجزء الذي انهى المباراة (86-76).

وكان لورن وودز افضل مسجل للرياضي برصيد 23 نقطة مع 15 متابعة، واضاف اسماعيل احمد 20 نقطة مع 13 متابعة و5 تمريرات حاسمة، وامير سعود 15 نقطة وبرايون راش 14 نقطة ومن الفريق المصري سجل وائل بدر 19 نقطة واضاف احمد هاشم 15 نقطة وكل من حمدي براء ومحمد عدلي 10 نقاط.

– مثل الرياضي: جان عبد النور، علي محمود، برايون راش، علي حيدر، امير سعود، وائل عرقجي، ميغيل مارتينيز، اسماعيل احمد.

– مثل سبورتنغ المصري: احمد محب، احمد هاشم، محمد الليثي، وائل بدر، احمد منير، عز فريد، مكرم رمضان، محمد صالح، حمدي براء، اسلام عبد المنعم، ابراهيم حجازي ومحمد عدلي.

Print Friendly

Comments

comments