تأهل النادي الرياضي الى نهائي دورة حسام الدين الحريري بعد فوزه على سبورتنغ المصري (75-61)، الارباع (19-13، 16-20، 16-16 و24-12) حيث يلتقي جمعية سلا المغربي الفائز على النجم الساحلي التونسي (79-60)..

ويُكتب لفريق سبورتنغ انه قدم مباراة قتالية على الرغم من افتقاده اهم عناصره وائل بدر الذي عانى من اصابة أجبرت مدربه احمد مرعي على ابعاده عن لائحة المباراة فيما دخل لاعبو الرياضي اللقاء وكأنهم في النهائي، كونهم الفريق المرشح للفوز بعد ان تفوقوا على منافسهم في الدور الاول (86-76)، فكانت الارقام متقاربة مع ازدياد علامات الاستفهام حول مستوى الاميركي برايون راش الذي اهدر العديد من التسديدات وهو خال من الرقابة وعلى الرغم من ذلك انى الفريق الاصفر الربع الاول متقدماً (19-13).

وازدادت حرارة المباراة اشتعالاً مع تمكن الفريق السكندري من فرض اول تعادل (25-25) والتقدم لأول مرة في المباراة (29-27) ما اجبر المدرب السلوفيني سلوبودان سوبوتيش على اجاء العديد من التغييرات واركان راش على مقاعد الاحتياط واللعب من دون اجانب بعد ام كان الاميركي لورن وودز قد ارتكب الخطأ الثاني، واستمر الفريق المصري بروحه القتالية ودفاعه المميز فخرج متأخراً بفارق سلة واحدة (33-35) بنهاية الشوط الاول من اللقاء.

ما حصل في الشوط الاول جعل لاعبي الرياضي يشعرون بحراجة الموقف، فبادلوا لاعبي سبورتنغ بالاداء نفسه، وبالروح التي لا يمكن ان تُلعب كرة السلة من دونها، خصوصاً في المباريات المتقاربة، مع الاخذ بعين الاعتبار الاستمرار بدفاع رجل لرجل ما يفرض توازن الحرب الفردية بين كل لاعبَين على حدة اضافة الى المساندة بمواجهة حامل الكرة وهو ما يتطلب لياقة بدنية عالية اثبت المصريون انهم يملكونها، اضافة الى المعركة الشرسة التي كانت تظهر تحت السلة مع كل تسديدة من اجل الحصول على المتابعات، وبقي الفارق سلة واحدة للرياضي (51-49) بنهاية الربع الثالث.

وبقيت الامور مشتعلة في الربع الأخير الذي نجح فيه الرياضي بالحفاظ على تقدمه، مع الاشارة الى بروز الواعد وائل عرقجي بثلاث سلات متتالية ويحرز الرياضي تقدماً (68-59) اجبر المدرب المصري على طلب “تايم اوت” قبل 3 دقائق على النهاية لكن الرياضي نجح هذه المرة في الامساك بزمام المباراة مع استفاقة راش بثلاثية وأبى عرقجي الا ان يصبغ خاتمة المباراة بتوقيعه مع ثلاثية حسمت اللقاء (75-61).

وكان لورن وودز الافضل تسجيلاً مع 19 نقطة و11 متابعة، واضاف برايون راش 10 نقاط وسجل 4 لاعبين 9 نقاط علي محمود ووائل عرقجي وجان عبد النور واسماعيل احمد مع 16 متابعة للاخير و5 تمريرات حاسمة للاول، ومن الفريق المصري سجل حمدي براء 13 نقطة واحمد منير 12 نقطة.

مثل الرياضي: جان عبد النور، امير سعود، علي محمود، علي فخر الدين، برايون راش، اسماعيل احمد، علي حيدر، لورن وودز، مارك غفري، ميغيل مارتينيز ووائل عرقجي.

مثل سبورتنغ المصري: احمد محب، احمد هاشم، محمد الليثي، ابراهيم حجازي، احمد منير، عز فريد، يوسف ابو شوشة، محمد صلاح، مكرم بن رمضان، اسلام عبد المنعم، حمدي براء ومحمد عدلي.

قاد المباراة البحرانيان عبد الكريم شكيب ومحمد السليم والعراقي هوار محمد حسن.

جمعية سلا المغربي × النجم الساحلي التونسي

HUS_3601

بدوره، اكد فريق جمعية سلا المغربي افضليته على حساب جاره النجم الساحلي التونسي بتجديد فوزه عليه في نصف النهائي بفارق 19 نقطة (79-60)، الارباع (31-23، 23-9، 16-19 و9-9) بعد ان كان قد فاز عليه في الدور الاول بفارق 10 نقاط (81-71)، لينتقل الى نهائي الدورة ومحاولة احراز لقبها لأول مرة بعد ان كان قد وصله في النسخة الـ 18 عام 2008، وخسره امام الرياضي بفارق نقطة واحدة (70-71)، علماً انه الفريق المغربي الوحيد الذي تمكن من الوصول الى نهائي الدورة منذ انطلاقتها عام 1991.

الفريق المغربي سيطر على مجريات المباراة من صافرة البداية، وعيبه في الربع الاول انه لعب بشكلٍ مفتوح فتقدم (31-23) بنهاية الربع الاول، لكنه اقفل دفاعاته بشكل منظم في الربع الثاني مع دفاع المنطقة ومراقبة “دابل تيم” للنجم التونسي رضوان بن سليمان عند استلامه الكرة ما كبل حركته بشكل كبير، فيما قام عبد الحكيم زويتا وبالواجب الهجومي على اكمل وجه وقيادة فريقهما الى التفوق 22 نقطة (54-32) بنهاية الشوط الاول للمباراة.

وحاول الفريق التونسي العودة الى اجواء المباراة لكنه تلقى ضربة قوية مع ارتكاب الاميركي بول دايفيس خطأه الشخصي الرابع وجلوسه على مقعد الاحتياط، وعمد المدرب التونسي الى اخراج رضوان بن سليمان الى اراحته ومحاولة تغيير تكتيكه لتشويش دفاعات الفريق المغربي وتقليص الفارق الى 15 لكن الافضلية بقيت لجمعية سلا مع العودة الى توسيع الفارق (70-51) بنهاية الربع الثالث، وسارت المباراة على نفس الوتيرة بالتقدم المغربي المريح في الربع الاخير الذي كان دفاعياً على الرغم من عودة الثنائي دايفيس وبن سليمان، لتنتهي المباراة (79-60).

وكان عبد الحكيم زويتا من الفريق المغربي افضل مسجل في المباراة برصيد 23 نقطة مع 10 متابعات واضاف الاميركي روبرت مايكل 19 نقطة وكل من زهير بورويس وسفيان كوردو 11 نقطة وزكريا مصباحي 10 نقاط، ومن الفريق التونسي سجل رضوان بن سليمان 14 نقطة مع 6 متابعات الى 5 تمريرات حاسمة واضاف عاطف ماوا 13 نقطة وبول دايفيس 10 نقاط.

– مثل جمعية سلا المغربي: عبد الكريم نجاح، ياسين بايري، سفيان كوردو، زكريا مصباحي، رضم المهدي، بالاخضر محمد، زهير بورويس، عبد الحكيم زويتا، حمزة جدي، روبرت مايكل وفيصل بو فارس.

 – مثل النجم الساحلي: معز المستيري، عمر بن فريج، ابراهيم النداري، مهدي السايح، عاطف ماوا، زياد التومي، زياد جعفر، عمر الموصلي، مروان زيان، بول دايفيس، وسام بوعوينا ورضوان سليمان.

قاد المباراة اللبنانيان رباح نجيم ومروان ايغو والمصري وليد المشرفي.

Print Friendly

Comments

comments