فاز النادي الافريقي مساء اليوم السبت في مباراة تحديد المركز الثالث لبطولة أفريقيا لأندية كرة السلة على سبورتينج المصري بنتيجة 79 – 74، وبذلك حصل الفريق التونسي على برونزية الدورة.

وتجدر الإشارة إلى أن الأفريقي وبعد أن فشل في العبور إلى النهائي بعد هزيمة ثقيلة أمام ليبولو الانجولي بنتيجة 63 – 84، دخل مباراة اليوم وكله إصرار على الفوز، خصوصا وأن جماهيره حضرت اليوم ايضا باعداد غفيرة.

وبالفعل تمكن فريق باب الجديد من اخذ الاسبقية والفوز بالفترة الاولى بنتيجة (24 – 22) لكن سبورتينج المصري عاد بقوة في الفترة الثانية وانهى الشوط الاول لصالحه بفارق 8 نقاط (42 – 34). ومع انطلاقة الفترة الثالثة، سجل الافريقي استفاقة بفضل حسن استعداد لاعبيه وخصوصا نعيم ضيف الله وماركوس وحمودي الذين قلبوا المعطيات لصالح فريقهم فخرج منتصرا في الفترة الثالثة (54 – 50). وعرف الافريقي كيف يحافظ على هذه الاسبقية إلى آخر اللقاء الذي انتهى لصالحه أيضا بنتيجة (79 – 74).

وبعد نهاية المباراة، قال لاعب الأفريقي نعيم ضيف الله: “أريد أن أعتذر لجمهورنا العزيز الذي لم نستطع ان نهديه اللقب الافريقي. كما اشكر هذا الجمهور الوفي الذي وبالرغم من خيبة امله بعد هزيمتنا امس امام ليبولو الانجولي في الدور قبل النهائي، فقد حضر اليوم باعداد غفيرة لمساندتنا. أطلب من هذا الجمهو ان يصبر علينا قليلا واؤكد له ان مستقبل الفريق سيكون افضل.”

وقدم نجم الافريقي الاسعد شوية هو الآخر اعتذاره إلى الجماهير وقال: “كنا نتصور اننا سنلعب الدور النهائي على الاقل، لكن ذلك لم يحصل. المهم  اننا احرزنا المرتبة الثالثة في أول مشاركة قارية لنا وانا كتونسي اتمنى التوفيق للنجم الرادسي في الدور النهائي ليستقر اللقب الافريقي في تونس.”

اما اللاعب التونسي لسبورتينج المصري حمدي براع والذي كان من ابرز عناصر الفريق المصري طوال الدورة، فقد قال بعد الهزيمة امام الافريقي: “جئنا إلى تونس من أجل المراهنة على اللقب، لكن لم نوفق في ذلك. كما حاولنا اليوم انقاذ مشاركتنا بالحصول على المركز الثالث وفشلنا امام منظم البطولة. أقول مبروك للنادي الافريقي وحظا اوفر لفريقنا في قادم المشاركات.”

Print Friendly

Comments

comments