أكد مايك كرزيوسكي المدير الفني للمنتخب الأميركي لكرة، السلة أنه سيرحل عن منصبه بعد انتهاء دورة الألعاب الأولمبية 2016 بريو دي جانيرو.

“هذا أمر نهائي”، هذا ما قاله كرزيوسكي عن عامه الأخير مع “فريق الأحلام” في تصريحات لشبكة “إي إس بي إن” التلفزيونية.

وأكد كرزيوسكي أنه سيتم الكشف عن اسم المدير الفني الذي سيخلفه في منصبه قبل انطلاق الأولمبياد القادمة، التي تبحث خلالها الولايات المتحدة الأمركية بمعاونة نجوم الدوري الأميركي للمحترفين “إن بي إيه” عن التتويج بالميدالية الذهبية للمرة الثالثة على التوالي.

وأضاف مدرب المنتخب: “لقد حان وقت التقدم .. يجب أن يكون هناك شخص أخر .. يجب عمل تغيير وفقا لخطة محددة تأتي بأشخاص جيدين يمكنهم استكمال البرنامج”.

يذكر أن كرزيوسكي لم يخسر سوى مباراة واحدة منذ توليه المسؤولية الفنية للمنتخب الأمريكي أمام اليونان في الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم 2006، كما حقق 75 فوزا وميداليتين ذهبيتين في أولمبياد بكين 2008 ولندن 2012 ولقبين في بطولة العالم (تركيا 2010 وأسبانيا 2014).

وحقق كرزيوسكي نجاحا كبيرا مع فريق جامعة ديوك وحصد معه خمسة ألقاب وأصبح الموسم الماضي المدرب الأبرز في تاريخ دوري الجامعات الأميركي بعدما حقق 1000 انتصار.

وتولى كرزيوسكي المهمة الفنية للمنتخب عقب إخفاق الفريق في الحصول على ذهبية مونديال 2002 وأولمبياد 2004 في اثينا.

وأخفقت الولايات المتحدة مع كرزيوسكي أيضا في الحصول على لقب مونديال 2006 ولكنها أحرزت تقدما هائلا بعد هذه البطولة تحت قيادة هذا المدرب.

 

Print Friendly

Comments

comments