مرت أربعة أشهر على هزيمة النجم ليبرون جايمس وفريقه كليفلاند كافالييرز على يد غولدن ستيت واريورز في نهائي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، ويبدو أن الفريق لم يستعد كامل توازنه حتى الآن.

عندما ينطلق الموسم الجديد لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين مساء الثلاثاء سيفتقد كافالييرز جهود نجميه كيري ايرفينغ وايمان شومبرت، بينما يعود المهاجم كيفين لاف إلى الأجواء بعد فترة من الغياب عقب خضوعه لجراحة في الكتف.

حتى جايمس نفسه يعاني من إصابة في الظهر ويتلقى العلاج، لكنه لا يعتبر ذلك عذرا سواء له أو لفريقه.

وقال جايمس: “لدينا عدد كاف من اللاعبين لحين عودة الجميع، حتى عودة كيري وتريستان طومسون وشومبرت لدينا عدد كاف من اللاعبين القادرين على المساعدة”.

ورغم غياب لاف وايرفينغ، حاول جايمس أن يصنع الفارق في نهائي دوري السلة الأميركي لموسم 2015، لكن كليفلاند سقط امام غولدن ستيت واريورز.

ومن المقرر أن يلحق جايمس ولاف ببداية الموسم، علما بأن كليفلاند دعم صفوفه بالمخضرم مو ويليامز الذي سيعوض غياب ايرفينغ وشومبرت، كما تلقى الفريق دفعة قوية عبر تجديد تريستان طومسون عقده لخمسة أعوام مقابل نحو 82 مليون دولار.

واشار جايمس: “جميع الأمور تسير بشكل طيب، بمجرد أن نستعيد جميعا التوازن ونكون مستعدين لضربة البداية ستختلف الأمور، جميعنا مستعد من الناحية الذهنية، لدينا نفس الهدف، الأمور ستكون على ما يرام”.

ومن جانبه خرج واريروز من أول رحلة التتويج بأول لقب في الدوري منذ 40 عاما، ببعض المتاعب مع الإصابات.

وفي الوقت الذي يبدو فيه ستيفين كاري وباقي زملائه في حالة جيدة ، فإن المدرب ستيف كير حصل على بعض الراحة من أجل التعافي من عمليتين متعاقبتين في الظهر، ولم يتحدد بعد موعد عودته، تاركا مهمة قيادة الفريق لمساعده لوك والتون، الذي لا يمتلك أي خبرة في منصب المدير الفني.

وقال والتون: “أنا في الخامسة والثلاثين من عمري ولكن أشعر بأنني في الثامنة والأربعين”.

ويحتفظ واريورز بكامل قوته الضاربة في ظل وجود كاري وكلاي طومسون والأسترالي اندرو بوغوت ودرايموند غرين واندري ايغودالا.

وفي الموسم الماضي تجنب واريورز التعرض لأزمات كبرى مع الإصابات وحظى بقرعة مواتية في بجاية الموسم.

وفي منافسات الاتحاد الغربي قد يواجه واريورز منافسة من سان انطونيو سبيرز بطل 2014، والذي تعاقد مع النجم لا ماركوس الدريدج من صفوف بورتلاند.

وينضم الدريدج إلى النجم الأخر تيم دنكان والنجم الفرنسي توني باركر والأرجنتيني مانو جينوبيلي بجانب كاوهي ليونارد تحت قيادة المدرب غريج بوبوفيتش.

وبقيادة النجم كريس باول وبلاك غريفين فمن المتوقع أن يعود لوس أنجليس كليبرز لساحة المنافسة مجددا بعد استعادة دي اندري جوردان وضم بول بييرس وجوش سميث ولانس ستيفنسون عقب هزيمة الفريق في الدور الفاصل على يد هوستون روكتس، الذي تعاقد مع تي لاوسون لينضم إلى كتيبة الفريق بقيادة جايمس هاردن ودوايت هوارد.

كما يظهر اوكلاهوما سيتي ثاندر في الصورة بعد أن فشل في الوصول إلى الدور الفاصل في الموسم الماضي في ظل غياب النجم كيفين دورانت لنحو 55 مباراة بسبب كسر في القدم، لكنه عاد إلى الفريق بجانب زميله روسل وستبروك تحت قيادة المدرب الجديد بيلي دونوفان.

وبعد غيابه عن 41 مباراة في الموسمين الماضيين بسبب الإصابات المتلاحقة، عاد كوبي براينت لقيادة لوس أنجليس ليكرز في الموسم العشرين وربما الأخير له مع الفريق.

ويعد كافالييرز هو الأقوى في منافسات الاتحاد الشرقي، لكن الفرق الأخرى تسعى للحاق بركاب المنافسة، حيث تعاقد اتالانتا هوكس مع البرازيلي تياغو سبليتر كما تعاقد شيكاغو بولز مع المدرب فريد هويبرج.

وسيعتمد واشنطن ويزاردز على نفس الوجوه القديمة بقيادة جون وول فيما تعاقد ميلواكي بكس مع غريج مونروي لينضم إلى جيانيس انتيتوكونمبو في الوقت الذي يأمل فيه ميامي هيت أن يظهر بصورة جيدة بقيادة دواين واد وكريس بوش.

Print Friendly

Comments

comments