ضمّ بيبلوس نظيره الرياضي بطل لبنان الى لائحة ضحاياه بعدما تغلب عليه بنتيجة 83-77 ليحرز لقب كأس السوبر في نسخته الرابعة التي اقيمت على ملعب نهاد نوفل للرياضة والمسرح في الزوق والذي يعد الملعب الاضخم في لبنان.

فرغم غياب نجمه المخضرم جاي يونغبلود بسبب الإصابة، نجح بيبلوس في إظهار انه يملك معدن البطل هذا الموسم، فتفوّق على الرياضي في معظم فترات اللقاء بقيادة نجمه الجديد الاميركي ستيفن بورت الذي اظهر لمحات فنية مميزة وكان له اليد الطولى في قيادة فريقه الى الفوز بعدما سجّل 35 نقطة بينها 6 ثلاثيات من اصل 15 محاولة، مع 6 متابعات و5 تمريرات حاسمة.

الرياضي سعى جاهداً لفرض نفسه في اللقاء لكنه عانى من غياب الإنسجام فلم يستطع الإستفادة من افضليته “النظرية” تحت السلّة بعدما ظهر ثنائي الإرتكاز أرنيت مولتري وجيريمايا ماسي بصورة خافتة، فأحرز بيبلوس 42 متابعة مقابل 33 للرياضي، علماً انّ مولتري شارك لتسع دقائق فقط.

الامر الوحيد الذي “عوّض” قليلا للرياضي في هذا اللقاء كان جهود إسماعيل احمد المعهودة ، فضلا عن “طلعات ونزلات” للاعب الاميركي آرون هاربر الذي لعب دورا هاما في منح فريقه التقدم بفارق نقطتين في بداية الربع الرابع قبل ان ينتفض بيبلوس من جديد دائما بقيادة بورت ومساهمة فعّالة ايضاً من باسل بوجي وعي برادى وشيروود براون هجوماً، وويليام فارس وجو فوغل دفاعاً.

هذا اللقب هو الثالث لبيبلوس هذا الموسم بعدما ظفر سابقا بلقبي دورة هنري شلهوب الودية وكأس لبنان، كما يبدو من كبار المرشحين للقب بطولة لبنان وبطولة دبي في حال تأكدت مشاركته فيها.

بالإضافة الى بورت، أحرز براون اللاعب الصامت والفعّال جداً 18 نقطة مع 7 متابعات واضاف اليه بوجي 11 نقطة و7 متابعات وجو فوغل 10 نقاط و8 متابعات.

في المقابل، كان سُمعة وهاربر افضل مسجلين للرياضي بـ 18 نقطة واضاف اليهما علي حيدر 15 نقطة.

 

Print Friendly

Comments

comments