بعد المقابلة الشهيرة التي اجراها موقع Arabasket مع النجم الاميركي تيريل ستوغلين، أصبحت عودته الى صفوف الفريق الاخضر مؤكدة بعد موافقة اللجنة الإدارية المستقيلة على ان يصل ستوغلين الى لبنان في الساعات القليلة المقبلة.

لكن ما الذي جعل من الجهاز الفني لنادي الحكمة يفكّر بإعادة ستوغلين بعد الطريقة التي غادر فيها الموسم الماضي بعيد إنطلاق الادوار النهائية؟

1- باتت اوراق نادي الحكمة معدودة من الناحية الفنية فلا يملك موازنة ضخمة للتصرّف على أساسها ولا إستقرارا إدارياً بعدما خسر ايضاً ورقته الرابحة الاخرى جوليان خزوع.

2- لبنانيا لم يعد الحكمة متفوقاً على غيره من الفرق بعدما خسر لاعبين عدّة وفي طليعتهم خزوع ودانيال فارس، وبالتالي اصبح الفريق معنياً بإيجاد الثلاثي الاجنبي المتفوّق والقادر مع اللاعبين اللبنانيين على منح الحكمة بعض الافضلية عن سائر الاندية ما عدا الرياضي. فبلوغ النهائي لم يعد سهلا في ظل وجود منافسين كثر، لذا يتطلع الحكمة بالدرجة الاولى الى العودة للنهائي من خلال ضمّ ستوغلين.

3- اثبت ستوغلين انه افضل اجنبي مرّ على لبنان لناحية الإمكانات التهديفية ورغم تصرفاته الطائشة الموسم المنصرم إلا انه بالمقاربة الفنية يستحق فرصة ثانية خصوصاً انّ هامش التحرّك لنادي الحكمة ليس واسعاً لناحية ضمّ لاعبين اجانب من العيار الثقيل وبمبالغ طائلة.

4- مع ستوغلين، نجح الحكمة في تصدر مرحلة الذهاب من بطولة لبنان الموسم المنصرم والفوز ببطولتي القادسية وابو ظبي والخسارة بالرمق الاخير وبعد وقتين إضافيين امام الرياضي في نهائي بطولة دبي الدولية. ومع اعتماد 3 اجانب في بطولة لبنان، يمنح ستوغلين الحكمة تلك الافضلية التي يبحث عنها عن معظم الفرق الاخرى بإستثناء الرياضي حيث يستطيع الفريق الاخضر تعويض جوليان خزوع بلاعب ارتكاز اجنبي لإعادة التأسيس لتلك التركيبة.

5- المجال للبناء على ستوغلين لسنوات عدّة الى الامام كونه يبلغ 24 من السن، ومن يعرف طريقة عمل المدرب فؤاد أبو شقرا يدرك تماماً انه يرى في ستوغلين “الدجاجة التي تبيض الذهب”  إذا استطاع ان يبني تركيبة مناسبة وتنافسية في السنوات القادمة.

دانيال عبود

 

 

Print Friendly

Comments

comments