كتب المدرب فؤاد أبو شقرا على صفحته الخاصة على موقع الفايسبوك رأيه عن ما يجري حالياً مع فريق الحكمة بعد قرار الإتحاد بتخسر الفريق المباراة السادسة في غزير وإعلان الرياضي بطلاً للبنان.

فقال أبو شقرا:

” اتمنى خلال هذا الشهر الفضيل للجميع صيام مبارك ورمضان كريم .
المشكلة الأساسية التي حصلت في نهائي بطولة لبنان لكرة السلة هي ليست بين نادي الحكمة ونادي الرياضي فهي مع الاتحاد اللبناني لكرة السلة و فشله ليس فقط في إدارة البطولة وتطبيق القوانين بل على كافة الأصعدة وخاصة الفشل الفاضح في إدارة المنتخبات الوطنية .
الرياضي الفر يق الأقوى والاثبة ويستحق لقب البطولة بجدارة، كما أن الحكمة أتى من بعيد ويستطيع صنع المستحيل للحصول على اللقب أيضا” ، لكن الاتحاد وقلة مسؤوليته في تطبيق القوانين الاحترازية لتفادي ضغط الجماهير تلطى وراء
تناقضات الناديين وتلاعب على القوانين واوهم الراءي العام انه غير مسؤول .
أما في ما يخص الحكم الدولي بول سقيم فهذه الحادثة استعملت ايضا” لتلهي نادي الحكمة ادارة وجمهورا” ، فدخول الحكم بول سقيم غرفة ملابس النادي الرياضي كان خطأ تقني كبير وقع به ببساطة كون أن غرف الحكام غير مجهزة بدواري للمياه، وانا شخصيا ” هنا متأكد من نزاهة وأخلاق ونظافة بول واحترم جهده ونجاحه بأعماله خارج إطار التحكيم وتجاه عائلته المميزة ، ولذلك اطلب من جمهور نادي الحكمة بوقف التهديدات فورا” و عدم التعرض إلى الحكم بول سقيم وعائلته بتاتا” ، واعتبر اي تهديد أو تعرض بعد اليوم هو تعرض علي انا شخصيا”

Print Friendly

Comments

comments