أكد نجم كرة السلة اللبنانية فادي الخطيب أنه سيبقى مع فريق الرياضي بطل لبنان الموسم المقبل، خلافاً للشائعات التي ترددت عن عزمه العودة للعب في الدوري الصيني.

وقال الخطيب في حديث لإذاعة “الشرق” اليوم الإثنين انه لا إمكانية لعودته إلى الصين، وذلك لظروف مهنية خاصة، مؤكداً التزامه بعقده مع الرياضي، والذي يستمر لموسمين مقبلين.

ولفت الخطيب إلى أنه يستعد لمشاركة الرياضي في استحقاقاته الخارجية المقبلة، وأبرزها بطولة آسيا للعبة، التي ستقام في الصين في أيلول/سبتمبر المقبل.

ونفى الخطيب أيضاً الشائعات التي تحدثت عن انتقاله إلى الحكمة الغريم التقليدي للرياضي، مؤكداً أن أحداً لم يفاتحه في هذا الموضوع.

وقال الخطيب ان ما قدمه لفريق الرياضي هذا الموسم، ومساعدته للفريق على إحراز لقب الدوري، هو أفضل رد على الأصوات التي طالبته بالاعتزال.

وأكد الخطيب ان مبارياته الأربعين التي خاضها في الدوري الصيني قبل التحاقه بالرياضي هذا الموسم، لم تؤثر على جاهزيته، بل بالعكس فإنها رفعت منسوب لياقته ولا سيما أن الدوري الصيني أعلى مستوى من نظيره اللبناني.

وأكد الخطيب انه حريص على المحافظة على لياقته البدنية، حتى انه لم يكمل الإجازة الممنوحة للاعبي الرياضي حالياً، بل اختصرها بأسبوع واحد فقط، ليعاود تدريباته بدءاً من اليوم الإثنين عبر تمارين فردية، علماً انه يمارس باستمرار هوايته في كرة القدم.

وفي مداخلة لمساعد مدرب الرياضي أحمد فران دافع الأخير عن استراتجية الجهاز الفني للرياضي، وخصوصاً اختيار اللاعبين الأجانب.

وقال فران ان اختيار اللاعبين الأجانب جاء بناء على حاجة الفريق لهم، إذ كان الهدف من التعاقد معه أن يكملوا جهود اللاعبين اللبنانيين في الفريق، ولم يكن همنا اختيار لاعبين “سوبر ستار” فقط، كما فعلت بعض الأندية التي تعاقد بعضها مع ثلاثة أجانب سوبر ستار. وبعض هذه الفرق نجح بفضل هذه الاستراتجية في المنافسة على اللقب، لكن الرياضي كانت له رؤية مختلفة ولا سيما أنه يضم أسماء رنانة مثل فادي الخطيب واسماعيل أحمد وعلي محمود وجان عبد النور وأمير سعود ووائل عرقجي وعلي حيدر، والتعاقد مع أجانب سوبر ستار ربما كان سيضر الفريق أكثر مما يفيده.

وأشار فران إلى ان لاعبي الفريق نجحوا في تطبيق تعلميات المدرب سلوبودان سوبوتيتش، فتبادلوا الأدوار وفقاً لخطط اللعب ومقتضيات المباراة. ومن أجل ذلك تراجع حجم مشاركات بعض اللاعبين البارزين كأمير سعود ووائل عرقجي وغيرهما.

وأشار فران إلى ان الهدف الأساسي للفريق هو لقب بطولة آسيا التي ستقام في الصين، والتي ستكون الأقوى في تاريخ المسابقة بمشاركة فرق من الوزن الثقيل من الصين وإيران وكوريا الجنوبية والهند والفليبين وغيرها.

وتحدث أيضاً قائد الفريق جان عبد النور الذي كشف عن عروض عدة وردته، لكنه أكد أنه سيبقى مع الرياضي في حال عرض عليه الأمر من إدارة الفريق، معتبراً ان السنوات السبع التي أمضاها مع “القلعة الصفراء” حتى الآن تعني له الكثير إذ أصبح النادي جزءاً أساسياً من حياته.

نقلا عن كووورة

Print Friendly

Comments

comments