أعلن الاتحاد الأميركي لكرة السلة اليوم الاثنين التشكيلة التي ستشارك من 5 إلى 21 آب/أغسطس في أولمبياد 2016 في ريو دي جانيرو، والتي خلت من اسم “الملك” ليبرون جيمس الفائز مؤخّراً مع فريقه كليفلاند كافالييرز بلقب الدوري الأميركي للمحترفين على حساب البطل السابق غولدن ستايت ووريرز.

وساهم جيمس (31 عاماً) بشكلٍ كبير في تتويج فريقه كليفلاند بأول لقب في تاريخه بعد أن قلب تأخّره 1-3 إلى 4 انتصارات مقابل 3 هزائم، وقال بعد ذلك إنه “يحتاج إلى الراحة”.

وسبق لجيمس أن قاد المنتخب الأميركي إلى إحراز الذهبية الأولمبية مرّتين متتاليتين في بكين (2008) ولندن (2012) بعد برونزية أثينا (2004).

ويعدّ جيمس أفضل مسجّل في تاريخ المنتخب (273 نقطة) وثاني أفضل متابع، وهو ليس النجم الوحيد الذي لن يشارك في الأولمبياد فقد سبقه إلى إعلان انسحابه كل من ستيفن كوري (غولدن ستايت) وجيمس هاردن (هيوستن روكتس) وراسل وستبروك (أوكلاهوما سيتي) وكاوهي ليونارد (سان أنطونيو سبيرز) وكريس بول (لوس أنجليس كليبرز).

وعزا هؤلاء أسباب رفضهم الذهاب إلى ريو دي جانيرو إلى الموسم الطويل أو الإصابات، ولم يشر أي منهم إلى المخاطر التي قد تنجم عن انتشار فيروس زيكا على نطاق واسع في البرازيل لتبرير انسحابه من التشكيلة.

ورغم عدم مشاركة هذه المجموعة من النجوم، يبقى المنتخب الأميركي مرشحاً بارزاً لإحراز الذهبية بوجود لاعبين مهمين أمثال كيري ايرفينع صانع ألعاب كليفلاند وكارميلو أنطوني (نيويورك نيس) وكيفن دورانت (أوكلاهوما).

وتضمّ التشكيلة أيضاً هاريسون بارنز ودرايموند غرين وكلاي طومسون (غولدن ستايت) وبول جورج (إنديانا بيسرز) وديماركوس كازنس (ساكرامنتو كينغز) ودي أندري جوردان (كليبرز) وجيمي باتلر (شيكاغو بولز) وديمار ديروزان وكايل لاوري (تورونتو رابتورز).

وسيكون أولمبياد 2016 المحطة الأخيرة للمدرّب الشهير مايك كرييفسكي مع المنتخب الأميركي، وهو سيترك منصبه لمدرّب سان أنطونيو الحالي غريغ بوبوفيتش.

Print Friendly

Comments

comments