لا يبدو انّ فريق الشانفيل انتفض كما يأمل جمهوره بعد خيبة الموسم الماضي وكما اشيع في بداية هذا الصيف حيث إنّ الفريق المتني لم يعقد حتى اللحظة اي صفقة.

لا بل إنّ النادي المتني بطل لبنان عام 2012 خسر اكثر من لاعب من تشكيلة الموسم الماضي كروني فهد المُتجه الى التضامن الزوق وإيلي إسطفان الذي سيكون حتماً خارج القلعة الزرقاء. عدا ذلك فإنّ الشانفيل فشل في ضمّ علي محمود وعلي كنعان اللذين يتجهان للتوقيع مع بيبلوس، وكان سبق ان خسر ايضا إيلي رستم وجميعهم كانوا على بساط بحث الفريق المتني.

يتبقى للشانفيل بعض الاوراق كباسل بوجي ومحمد إبراهيم ورودريغ عقل وغيرهم، لكن يبقى السؤال هل هذه ردّة الفعل التي كانت ينتظرها الجمهور من إدارته بعد فشل الموسم الماضي؟

Print Friendly

Comments

comments