عبر المدير الفني الجديد لمنتخب تونس لكرة السلة، البرتغالي ماريو بالما، عن سعادته بخوض تجربة جديدة مع نسور قرطاج، خصوصا أن هناك مجموعة طيبة ومتميزة من اللاعبين التي ستساعده على تحقيق الأهداف التي اتفق عليها مع اتحاد اللعبة.

وقال بالما، في تصريح خص به كووورة ، اليوم، الجمعة، “أعرف ما ينتظرني مع منتخب تونس، فأنا مطالب بقيادة المجموعة للتتويج الإفريقي، وسنعمل جميعنا من أجل إدراك هذا الهدف رغم أن المهمة لن تكون سهلة أمام منتخبات إفريقية قوية”.

وأضاف “مطالبون كذلك بتحقيق التأهل إلى بطولة العالم، ومنتخب تونس يملك كل مقومات النجاح، ويملك أيضا كل الإمكانيات ليكون حاضرا في المونديال والدورات الأوليمبية المقبلة”.

وواصل بالما حديثه بالقول “أملك الخبرة الكافية التي تؤهلني للنجاح مع منتخب تونس، حيث حققت 14 بطولة في البلدان الأربع التي عملت بها، آخرها مع النادي الإفريقي الموسم الماضي”.

واستطرد المدير الفني “توجت ببطولة إفريقيا في ثماني مناسبات مع الفريق الأنجولي، إلى جانب ذلك تمكنت من قيادة منتخب الأردن إلى التأهل لبطولة العالم، لذلك أقول إنني لا أعترف إلا بالنجاحات وبالتتويجات، وسيكون الأمر كذلك مع منتخب تونس”.

وحول ارتباطه مع فريق النادي الإفريقي، قال بالما “سأواصل تدريب الإفريقي، وفي شهر مارس المقبل سأكون على ذمة منتخب تونس، الذي تنتظره التصفيات الإفريقية”.

وبخصوص أزمة نجم منتخب تونس للسلة ومحترف دالاس مافريكس ، صالح الماجري، أوضح “سنعمل على حل هذه الأزمة، وسنحرص على أن أتواصل مع اللاعب الذي سيكون ضمن اختياراتنا مثل عديد اللاعبين المتميزين الذين أراهم قادرين على إفادة المنتخب التونسي”.

Print Friendly

Comments

comments