خلال الموسم النظامي بدوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين موسم 2004 التقى خصمين من المنطقة الشرقية إنديانا بيسرز وديترويت بيستونز في لقاء شهد أكبر مشاجرة في تاريخ اللعبة في الثواني الأخيرة من عمر المباراة.

وقبل نهاية المباراة بـ46 ثانية فقط وتشير لوحة النتائج إلى تقدم بيسرز 92/87 ارتكب رون آرتست لاعب بيسرز خطأ على لاعب ارتكاز بيستونز بن والاس، ليرد الأخير على فعلة آرتست بكلتا يديه دون رحمة.

والاس ذكر لاحقاً أن آرتست استفزه وقال له مسبقاً أنه سيرتكب بحقه خطأ قوياً كهذا.

واتجه بعدها آرتست إلى طاولة الحكام مبتعداً في الوقت الذي كان الحكام يستعدون لطرد عدة لاعبين من ضمنهم آرتست ووالاس وستيفن جاكسون، وهناك رمى أحد المشجعين كوباً من الكولا على آرتست الذي جن جنونه وتهجم على مشجع آخر ظناً منه أنه الفاعل، ليلحق به ستيفن جاكسون ويضرب مشجعاً آخر أيضاً.

لاعبو البيستونز هجموا مجدداً على الاثنين ليتجدد الاشتباك في مشهد غريب شاهده رئيس الرابطة الوطنية ديفيد ستيرن مباشرة عبر التلفاز.

جيرماين أونيل لاعب البيسرز ذكر لاحقاً أن المشهد الذي بدا على التلفاز بالغ السوء، كان أسوأ من ذلك بكثير على أرض الواقع.

العقوبات المفروضة على اللاعبين كانت كبيرة بما يتناسب مع فداحة المشكلة التي حصلت، حيث حرم آرتست إلى نهاية الموسم بما فيه البلاي أوف، ليغيب عن 86 مباراة ويتم حرمانه من راتبه خلال الموسم (5 مليون دولار).

ستيفن جاكسون تم حرمانه من 30 مباراة مع حرمان في الراتب بلغ 1.7 مليون دولار.

جيرماين أونيل بدوره تم حرمانه من 15 مباراة مع حرمان في الراتب بلغ 4 مليون دولار.

بن والاس بدوره تعرض لحرمان لـ6 مباريات، فيما عوقب العديد من اللاعبين لمباراة واحدة لتورطهم في المشكلة ومنهم ريجي ميلر وشاونسي بيلوبس.

المصدر

Print Friendly

Comments

comments