بعد بروز إمكانية رحيل فادي الخطيب عن النادي الرياضي، ثمّة 3 اندية تحتاج الى خدمات افضل لاعب لبناني في التاريخ بشكل كبير ووجوده سيشكّل رافعة للدخول في خضم المنافسة على لقب البطولة.

فمع وجود الخطيب بالرياضي، كان واضحاً انّ الميزان يميل الى الرياضي بشكل هائل جداً، لذا إنّ رحيله سيعيد إنتاج ديناميكية جديدة في البطولة لانه مهما كان الفريق الذي سينضم اليه فهو سيساهم بوضعه في خانة الفرق المنافسة بقوة على اللقب.

1- الحكمة: يعتبر فادي الخطيب “اللاعب المناسب في المكان المناسب” بالحكمة. إذ إنّ النادي يفتقد حالياً لركيزة محلية ووجود الخطيب سيخلق ديناميكية مختلفة وإستثنائية. تبقى العقدة المالية المانع الرئيسي امام عودة الخطيب الى عرينه الاخضر، رغم انّ المفاجآت تبقى قائمة.

2- الشانفيل: يعترف المدرب غسان سركيس انّ فريقه الحالي ليس قادرا على المنافسة بعيداً ، خصوصاً انّ غالبية عناصره من اللاعبين الناشئين، لذا فإنّ عودة الخطيب الى الشانفيل ستكون بمثابة “بيضة القبان” التي ستعاكس هذا التصوّر، وستضع الشانفيل بين فرق النخبة في البطولة.

3- بيبلوس: تدرك إدارة بيبلوس تماماً انّ فريقها الحالي رغم العملية الجراحية التي حصلت هذا الصيف ليس ضامناً لعودته الى المربع الذهبي في ظل قوة المنافسة وعامل الـ 3 أجانب. لذا فإنّ ورقة الخطيب تعد مفصلية للنادي الجبيلي إذا أراد التحوّل من فريق يسعى لبلوغ المربع الذهبي الى فريق يطمح ابعد من ذلك بكثير.

لا شك انّ اي فريق يضمّ الخطيب سيكسب مؤهلات إضافية للمنافسة لكنّ ثابتة رئيسية انّ هذه الفرق الثلاثة هي الاكثر حاجة للخطيب.

 

Print Friendly

Comments

comments