لا تشبه انطلاقة نادي هوبس هذا الموسم ما ظهر به الموسم الماضي فهو الذي يتذل ترتيب البطولة بعد مرور سبع مراحل بدون أي فوز وتلقيه سلسلة خسارات أمام التضامن الزوق (86-93) والمتحد (82-74) والحكمة (79-77) والاتحاد ميروبا (82-72) وبيبلوس (84-55) والرياضي (100-73) والهومنتمن (91-70). في حين أن الفريق تلقى خسارتين طيلة مرحلة ذهاب الموسم الماضي أمام الرياضي (91-85) وبيبلوس(97-89)، وكاد أن يتأهل إلى دور الأربعة.
ومن أكثر العوامل التي حالت دون تحقيق نتائج مرجوة افتقاد النادي لجهود مدربه في الموسم الماضي باتريك سابا واستبداله بالمدرب الليتواني تانازيس باباهاتزيس الذي استغنت الادارة عن خدماته بعد رابع خسارة ليحل مكانه مؤقتاً مساعده محمد غزاوي لمباراة واحدة قبل أن يستلم المدرب الصربي فينكو باكيتش الذي كان مساعداً للمدرب ميودراغ بيريسيتش في نادي التضامن في الموسم المنصرم.
يبدي رئيس نادي هوبس جاسم قانصوه امتعاضه عما يصيب الفريق فيقول:” لبنانيو الفريق يقدمون مستوى جيد خاصة علي مزهر وعزت القيسي إنما في بطولة تضم ثلاثة أجانب على أرض الملعب لا يمكنهم صنع المعجزات. حتى الآن لم نحظ بأجانب بالمستوى المطلوب،  فالأميركي أولي بايلي لم يظهر بمستوى جيد ونحن بحاجة للاعب ارتكاز لذا عملنا من أجل الحصول على طلب الاستغناء للاعب الصربي فلادان فيكوساجيفيك من نادي التضامن الزوق”. ويضيف قانصوه:” تغيير المدربين أدخلنا في هذه الدوامة، وخاصة مع المدرب باباهاتزيس الذي كان يملك فلسفة غريبة نوعاً ما لم تتلاءم مع الفريق. بدءاً من تشكيلة أجانب لا تتناسب مع الفريق حيث ارتأى بضم صانعي ألعاب في حين نحن بحاجة إلى لاعب ارتكاز. بالإضافة أنه لم يكن يشرك اللاعب خليل عون وهو برأيي عنصر إضافة للفريق”. وعن المدرب باتريك سابا يقول:” طموح سابا أصبح أكبر من نادي هوبس ونحن لا نقف بوجه طموح أي مدرب وأي لاعب، وبرأيي النادي لا يقوم على مدرب أو لاعب بل بالادارة والعمل الدؤوب”.
يعمل نادي هوبس اليوم على إعادة بناء الفريق فيقول قانصوه:” أخطأنا في بعض الأمور ونتحمل المسؤولية، الخسارات المتتالية التي تلقيناها صعبة على الجو النفسي للاعبين ونعمل على معالجة هذا الموضوع قدر المستطاع”. ويضيف قانصوه:” الشق المادي دائماً يلعب دور مهم، هوبس لا يمكنه أن يدفع مبالغ طائلة على الاحتياط، فيما نعمل على تنشئة اللاعبين منذ الصغر”.
وعن مستوى البطولة يرى:” لن يبقى ان فريق من دون خسارة، البطولة اليوم بثلاثة أجانب لا تضمن أي شيء للنادي. ميروبا انطلق بقوة مع بداية البطولة ونراه اليوم يعاني، اللويزة يقدم مستوى جيد جداً. الهومنتمن فريق متجانس والرياضي سيعود إلى سكة الانتصارات”. وعن رأيه بقدرة المدرب أحمد فران يشير:” فران ابن النادي والادارة وضعت ثقتها به، ونحن فكرنا به لتولى قيادة الجهاز الفني في نادي هوبس، فمن حق المدرب اللبناني أن يكون له حضوره في بطولة لبنان”. وعن سبب التعاقد مع مدرب أجنبي يقول:” فران من الأسماء التي كانت مطروحة بالاضافة إلى المدرب جاد فتوح، لكن هناك عقدة حالت دون اتمام هذا الموضوع منها الأمور المادية”.
وعن انتخابات الاتحاد اللبناني لكرة السلة يقول قانصوه:” شهدنا انتخابات لا مثيل لها، وهذا الاتحاد هو تكنوقراط لطالما طالبنا به. بغض النظر عن الجانب الشخصي فالنتائج جيدة وهذا الخرق هو لمصلحة الاتحاد الذي يجب عليه أن ينطلق في جدول أعمال يعيد نهضة كرة السلة اللبنانية”. ويضيف:” التوافق في الانتخابات له أربابه ويلزمه قيادة حكيمة. ونحن أعطينا الثقة لهذا الاتحاد كوننا على توافق مع الطرفين”.

ميريام الداموري

 

Print Friendly

Comments

comments