حضر الرياضي في مزهر لكنه غاب بالمعنى الفني، والفضل يعود الى اداء هومنتمن الدفاعي الذي نجح في تحجيم خصمه ليحسم اللقاء بنتيجة 67-49 ومعها صدارة ترتيب الموسم العادي لبطولة لبنان.

دواين جاكسون كان افضل مسجّل لهومنتمن بـ 24 نقطة مع 7 متابعات وأضاف اليه كيفن غالوي 16 نقطة مع 8 متابعات و8 تمريرات حاسمة وآتر ماجوك 12 نقطة مع 13 متابعة وفادي الخطيب 8 نقاط مع 9 متابعات.

ومن جانب الرياضي، سجّل برانكو سفيتكوفيتش 15 نقطة واضاف اليه ألادي امينو 12 نقطة مع 11 متابعة، فيما فشل اي لاعب آخر بتخطي عتبة العشر نقاط.

هومنتمن تُوج رسمياً بلقب الموسم العادي بعد فوزه في هذا اللقاء وضمن حصوله على افضلية الارض حتى نهاية الدوري بحال بلوغه النهائي وهذه من اهم المكتسبات التي حصل عليها هومنتمن.

ووجّه هومنتمن رسالة واضحة انّ اللقب لن يكون “لقمة سهلة” للرياضي ، إذ نجح هومنتمن في هذه المباراة بإظهار انه ندّ قويّ للرياضي  الذي قدم احدى اسوأ مبارياته هذا الموسم وتحديدا في عهد المدرب احمد فرّان.

كما اثبت رجال المدرب جو مجاعص احقيتهم بصدارة الترتيب بعد هذا الفوز. جاءت المباراة دفاعية جداً وهذا واضح من نتيجة اللقاء، فبدا انّ الفريقين كانا يدركان بأنّ الدفاع هو الذي سيخولهما في الفوز، لذلك لجأ الرياضي كالمعتاد لمحاولة إغلاق اي سبيل امام فادي الخطيب وهو ما نجح به جان عبدالنور الى حدّ بعيد، غير انّ الرياضي بدا متقهقرا هجوميا عكس هومنتمن الذي رغم عدم تسجيله بسهولة إلا انه هيمن تحت السلة مع آتر ماجوك وركض بشكل افضل في الهجمات المرتدة.

وكتب هومنتمن مع حسمه لصدارة الترتيب تاريخا جديدا إذ إنها المرة الاولى التي ينهي فيها (هومنتمن) الموسم العادي متصدرا، كما انها المرة الاولى منذ العام 2011-2012 (تصدره حينها الشانفيل) التي يفشل فيها الرياضي بتصدر الترتيب العام مع نهاية الموسم العادي. والمفارقة انه في حينها خسر الرياضي اللقب لمصلحة الشانفيل في سيناريو لا يمكن المرور عنه مرور الكرام وفيه دلالات كثيرة.

 

 

 

Print Friendly

Comments

comments