لا يبدو أحمد إبراهيم، العائد من الإيقاف، مستعجلاً للإنضمام الى اي فريق، إذ فاجأ الجمهور السلّوي بتأكيده أنه لن يلعب هذا الموسم وذلك في مقابلة مع الزميل صبحي قبلاوي عبر قناة المستقبل.

غير انّ إبراهيم عاد وكشف بأنّه سيوقّع مع فريق خلال يومين قبل سفره الى الولايات المتحدة، وذلك في معرض حديثه عن الفريق الذي سينضم اليه الموسم المقبل.

وقال إبراهيم: من الممكن ان أوقّع عقدا لمدة سنتين مع فريق قبل مغادرتي الى الولايات المتحدة الأمريكية لمواصلة التدريب الفردي مع المدرب جاد فتوح.

وتابع إبراهيم: لن ألعب لأي ناد هذا الموسم. وكل الأرقام المتداولة عن اموال وما شابه غير صحيحة، ولا احد يتكلم باسمي في لبنان غير أنطوني ابراهيم صهري وأخي محمد.

وكشف إبراهيم عن حماسته لتمثيل منتخب لبنان هذا الصيف خصوصاً انّ كأس آسيا تقام في لبنان، مشيرا الى انّ احداً لم يقف معه خلال فترة إيقافه سوى عائلته وامين عام الإتحاد الآسيوي هاغوب خاتشريان ورئيس الإتحاد اللبناني بيار كاخيا. واعتبر إبراهيم انّ عملية إيقافه كانت مدبّرة وفيها “نوايا سيئة وانه يعرف الشخص المسؤول عن إيقافه”.

Print Friendly

Comments

comments