خدمت قرعة تصفيات كأس العالم 2019 كل من لبنان والاردن من دون ان يدريا، والاسباب كثيرة سنلخصها لكم في هذا المقال.

في البداية، اسفرت القرعة عن مجموعات سهلة واخرى صعبة. فمثلا خدمت الجغرافيا دول غربي آسيا لكنها خذلت دول شرقي آسيا. فضمّت المجموعة الاولى الصين ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية وهونغ كونغ.

بينما ضمّت المجموعة الثانية اليابان وتايبه واستراليا والفليبين، والمجموعة الثالثة لبنان والاردن وسوريا والهند والمجموعة الرابعة إيران وقطر وكازاخستان والعراق.

إذ تجدر الإشارة الى انّ الإتحاد الآسيوي اعتمد معايير تصنيف المنتخبات على قاعدتين: التصنيف الدولي لكل منتخب وعامل الجغرافيا.

لماذا خدمت القرعة كل من لبنان والاردن؟

اولا، يتأهل عن الدور الاول 3 فرق من كل مجموعة، وبالتالي فإنّ تأهل لبنان والاردن لن يكون صعباً، لكن الاهم في هذه المرحلة هو كسب اكبر عدد من النقاط للإنتقال بها الى الدور الثاني. في الدور الثاني، ستلعب المجموعة الاولى مع الثالثة والثانية مع الرابعة.

اي انّ لبنان والاردن سينضمان الى كوريا الجنوبية ونيوزيلندا والصين، والصين متأهلة حكماً، اي انّ 3 منتخبات ستتأهل من اصل 5، إضافة الى إمكانية تأهل افضل مركز رابع من هذه المجموعة. وبالتالي سيتبارى لبنان مع نيوزيلندا وكوريا الجنوبية والاردن على 3 بطاقات!!!!

بينما ستشهد المجموعة الثانية صراعاً ناريا إذ ستتنافس كل من إيران وأستراليا والفليبين وقطر واليابان وتايبه وكازاخستان على البطاقات الثلاث الاخرى.

لكن ما هو مطلوب؟ الإستخفاف والإستهتار والشعور بفائض القوة ليس جيدا على الإطلاق لانّ جميع المنتخبات تخوض غمار نظام جديد لا احد ما ذا يخبئ فضلا عن انّ عامل الارض سيكون مهماً لكل المنتخبات.

قرعة كأس العالم صبّت في مصلحة لبنان لكنّ الدور بات على اللبنانيين للتعامل بشكل جيد مع هذه الفرصة الذهبية.

دانيال عبود

 

Print Friendly

Comments

comments