ابدت مصادر نادي بيبلوس إستيائها من بعض الظلم التحكيمي الذي لحق بالفريق خلال مباراته الثالثة من سلسلة الفاينال 4 امام الرياضي يوم الثلاثاء في المنارة.

واشار المصدر الى انّ “الحكام اغفلوا العديد من الاخطاء التي ارتُكبت على لاعبي بيبلوس ومن بينهم علي محمود وكلاي تاكر، كما احتُسب خطأ تقنيا على المدرب نيناد فوسينيتش رغم انه لم يفعل شيئا سوى انه حاول التحدث الى الحكم. واضاف: كلّما قلصنا الفارق الى نقطتين كنا نُواجه بصافرة خاطئة او عدم إحتساب خطأ .

وتابع المصدر: بينما من الجهة الاخرى رأينا تساهلا مع النادي الرياضي كأنه ما هو ممنوع علينا مسموح لهم.

وختم المصدر كلامه بأنّه “كما ظُلم بيبلوس، من المحتمل ان يكون الحكام مظلومين في مكان ما، ربما يحتاجون الى مبدأ الثواب والعقاب فعندما ينجحون يجب ان يكافأوا، وعندما يفشلون يجب ان يُعاقبوا. عدا عن امور كثيرة يجب تأمينا لتحسين الاداء التحكيمي. نحن لن نسكت عن الظلم وسنصعّد لاننا مثلنا مثل اي ناد آخر ولا يجب ان يكون لأي ناد هالة”.

Print Friendly

Comments

comments