حقق فريق هومنتمن فوزاً مستحقاً على حساب فريق الرياضي بنتيجة (82-79) على أرض ملعب الأخير في المنارة في المباراة الثانية بين الفريقين ضمن نهائي بطولة لبنان لكرة السلة.

وبهذا الفوز تقدم هومنتمن (2-0) في السلسلة وأصبح قريباً جداً من لقب البطولة للمرة الأولى في تاريخه في النهائي الأول له. ويلعب الفريقان مجدداً في مزهر نهار الجمعة وهومنتمن لم يخسر على أرضه في هذا الموسم وأصبح الرياضي مطالباً في الفوز في مزهر في حال أراد المحافظة على اللقب.

خسارة المنارة أتت كالصاعقة على الرياضي الذي عليه الفوز مرتين في مزهر على الأقل من أجل التتويج إذ أفضلية الأرض للهومنتمن.

نجم اللقاء كان ايلي شمعون الذي سجل ثلاثيات قاتلة في اللقاء اعطت التقدم لفريقه وسجل 11 نقطة في المباراة. فادي الخطيب الذي أصيب في بداية المباراة قدم مباراة كبيرة بعد خروجه لمدة 5 دقائق وسجل 18 نقطة مع 7 متابعات و 4 تمريرات حاسمة.

وحتى الأن لم يستطع الرياضي إيقاف دواين جاكسون الذي سجل 23 نقطة مع 8 متابعات فيما سجل كيفين غالاواي 17 نقطة مع 11 تمريرة حاسمة و 6 متابعات وأضاف أتير ماجوك 10 نقاط و 13 متابعة.

برانكو عاد للرياضي وسجل فقط 7 نقاط فيما تابع إدغار سوزا اداءه الضعيف في النهائي وسجل 4 نقاط فقط.

أفضل لاعبي الرياضي كان الآدي امينو حيث سجل 26 نقطة مع 10 متابعات وكان السبب الرئيسي في عودة فريقه إلى أجواء اللقاء في النهاية بعد وصول الفارق إلى 12 نقطة إلى جانب إسماعيل أحمد الذي سجل 13 نقطة.

أضاف علي حيدر 11 نقطة، أمير سعود 10 نقاط مع 7 متابعات وجان عبدالنور 8 نقاط و 6 متابعات و 4 تمريرات حاسمة.

Print Friendly

Comments

comments