أحرز نادي هومنتمن بطولة العرب في كرة السلة للمرّة الأولى في تاريخه بعد فوزه في المباراة النهائية على صاحب الضيافة نادي سلا المغربي، إلّا أنه تعثر في مباراته الأخيرة أمام نادي اللويزة في الدوري المحلي نتيجة الإرهاق وضغط المباريات، حسب ما أكد المدرّب جو مجاعص في حديثه لـ»الجمهورية».

تكلّم مجاعص في البداية عن بطولة العرب، مُتطرّقاً إلى مستوى الأندية المشاركة فيها قائلاً: «حقيقة لم يكن مستوى الدور الأوّل مرتفعاً، ما عدا نادي الغرافة القطري الذي قدّم أداءً جيّداً، لكننا لعبنا كرة سلة مميّزة في الدور ربع النهائي ونصف النهائي، حتى بلغنا النهائي بمواجهة نادي سلا الذي يتفوّق على البقية بفارق كبير».

وأضاف: «سلا فريق قويّ جداً، والدليل على ذلك أنه كان يُشكل عقدة للنادي الرياضي وكان خصماً صعباً في البطولات السابقة، وهو الآن عزّز تشكيلته بعناصر بارزة، وقد استضاف البطولة على أرضه ليفوز بها كونه كان يصل في الآونة الأخيرة إلى النهائي ويخسر».

ورداً على الذين استخفّوا بالبطولة العربية، أردف مجاعص: «كنت أتمنى عليهم الذهاب لمشاهدة البطولة، ومن ثمّ الحُكم على الأداء».

دفاع ضعيف

وكان هومنتمن قد خسر أمس الأوّل مباراته أمام نادي اللويزة بنتيجة 91-92، ضمن المرحلة الثالثة المؤجّلة من الدوري المحلي.

وأشاد مجاعص بفريق اللويزة الذي «قدّم أداءً ممتازاً»، مُضيفاً: «نادي اللويزة خسر 3 مباريات بصعوبة، بغَضّ النظر عن مباراته أمام الحكمة التي خسرها بفارق مريح. لذا، يجب أن ننوّه بأنّ اللويزة فريق رائع ومتجانس لو أنه لا يضم أسماء كبيرة».

وتابع: «أما بالنسبة إلينا، فنحن لسنا مُعتادين على أن نسمح للخصم بتسجيل 92 نقطة على أرضنا، لذا مُشكلتا كانت دفاعية بالدرجة الأولى، وذلك يعود إلى عوامل عدّة، على رغم أنني لا أحب تبرير الخسارة.

الجميع يعلم أننا عُدنا إلى لبنان يوم السبت الفائت ليلاً، وخُضنا مباراة يوم الأحد أمام المعهد الأنطوني، ولم نتمكن من التدرّب يوم الإثنين، ولعبنا يوم الثلثاء مباراة أخرى (أمام اللويزة). نحن لم نستعد لخوض المباراة أمام اللويزة وقد أثّر التعب فينا».

وفي ما خَصّ تسلسل المباريات المُرهق للفريق الأرمني، أشار مجاعص إلى «أننا طالبنا بتعديل البرنامج قبل ذهابنا إلى بطولة الأندية العربية، لكنّ الجواب كان: «لا تُشاركوا في البطولة العربية»… فقبلنا بالبرنامج كما هو، الذي عُدّل لاحقاً لكنه بقيَ صعباً علينا».

هدية ثالثة

ولدى سؤاله عمّا إذا كان الفريق البرتقالي قادراً على الذهاب بعيداً في البطولة في ظل تواجد فرَق جاهزة جداً كالرياضي والشانفيل؟ شدّد مجاعص على أنه «عندما يلعب هومنتمن بالنمط الذي يجب أن يخوضه، يرتفع مستواه كثيراً… والمباريات المقبلة ستُظهر الوجه الحقيقي للفريق».

وعن طموح الفريق في البطولة، أجاب: «لقد وصلنا في الموسم الفائت إلى النهائي وكنّا قريبين من خطف اللقب، لكن تغيّرت مجريات الأمور و«صار اللي صار»… الآن جهّزنا فريقاً لنُحقق أكثر ما يُمكن تحقيقه في الذكرى المئوية على تأسيس النادي. فزنا أوّلاً بدورة هنري شلهوب الودية، وثانياً ببطولة العرب، ونتمنى أن نقدّم هدية ثالثة أيضاً لهومنتمن في نهاية الموسم».

لا مُشكلات مع الحكمة

وحول رأيه بانتقال ثلاثة لاعبين سابقين من صفوف هومنتمن إلى نادي الحكمة (نديم سعيد، دواين جاكسون وآتر ماجوك)، قال مازحاً: «بعد في أنا ما أخَدوني عالحكمة».

وأكمل حديثه: «الحكمة نادٍ محبوب صراحة، وكل لاعب يتمنى أن يلعب في هذا النادي، وبالطبع رأى المدرّب فؤاد أبو شقرا التجانس الواضح بين لاعبي فريق هومنتمن وقرّر أن يأخذه… أنا أهنّئه لأنه تمكّن من الظفر بخدماتهم».

وواصل: «لو لم نوافق على انتقال هؤلاء اللاعبين لما أصبحوا الآن في نادي الحكمة، خصوصاً ماجوك وجاكسون. الأمور شاءت أن تذهب بهذا الاتّجاه وقبلنا بذلك كوننا لا نرغب الدخول في مشكلات مع الحكمة».

وختم مجاعص حديثه متوجّهاً إلى الجمهور البرتقالي بالقول: «مهما قدّمنا لهذا الجمهور يبقى قليلاً، سنُحاول أن نعمل جاهدين لإرضائه لأنه يستحق ذلك، خصوصاً إدارتنا وعلى رأسها غي مانوكيان… وأتمنى أن نحقق كل الألقاب في الذكرى المئوية».

مابيل حبيب -الجمهورية

 

Print Friendly

Comments

comments