سيطلق نادي الحكمة مشروعاً جديداً في تاريخ 11 تشرين الثاني حيث سيلعب جمهور الحكمة دوراً أساسياً في هذا المشروع الجديد الذي يهدف إلى إنقاذ النادي من الأزمة التي يعاني منها.

وسيتم إنتخاب إدارة جديدة لنادي الحكمة في هذا التاريخ.وستتألف اللجنة من سامي برباري، ميشال خوري، روميو أبي طايع، باتريك عون، مارك بخعازي، سمير نجم وداني شقير.

ولأول مرة في تاريخ النادي سيكون الحل بيد الجمهور الذي لم يترك هذا النادي في أي يوم وسيتم الكشف عن جميع التفاصيل بعد الإنتخابات فوراً.

وهذا سيكون المشروع الاول للادارة الجديدة التي ستبصر النور نهار السبت.

Print Friendly

Comments

comments