يبدأ نادي الحكمة مرحلة جديدة بعد إنتخاب لجنة إدارية جديدة بقيادة الرئيس “الآدمي” و”الشفاف” سامي برباري الذي خصّ موقع Arabasket بأول مقابلة بعد إنتهاء الإنتخابات بالتزكية.

 

وقال برباري: كان لدينا خياران عند إستقالة الرئيس السابق مارون غالب في فترة سابقة، إما ترك النادي ام الإستمرار، لكننا تحملنا المسؤولية واستمرينا، ومع الاسف بعض الاشخاص لم يقبلوا بالامر وبدأوا التهديد برفع دعاوى، واعتبروا انّ ولاية اللجنة السابقة تنتهي حاليا وليس في 2020، لذلك بهدف وضع حد لاي ازمة ممكنة، دعينا الى إنتخابات املا بفتح الباب امام كل من يريد تحمّل المسؤولية. ولكن لسوء الحظ لم يترشح احد وهذا امر مستغرب، بعد ان اصرّوا سابقا وأثرّوا على دخول بعض الرعاة.

وتابع: المهم اننا تابعنا الطريق واليوم انتهت الإنتخابات بالتزكية بعد إنسحاب الزميل إيلي نصّار. هذه اللجنة لا تملك الملايين لكننا للمرة الاولى سنعمل بشكل مؤسساتي، وسيكون لدينا إعتبارا من يوم غد شركة تدقيق دولية لكي نؤمن الشفافية المطلقة. كما وانّ كل المشجعين سيكونون شركاء معنا، فليس هناك من رئيس او مرؤوس، وكلنا في الخندق نفسه نحتاج الى إخراج النادي من ازمته والعودة به الى حيث يجب. واؤكد انّ كل ليرة ذات اهمية وقد بدأنا حملة الرسائل القصيرة التي اعطت نتيجة جيدة جدا في ساعاتها الاولى.

واعتبر سامي برباري انّ نادي الحكمة اليوم لا يملك اي مرجعية سياسية وراءه ، وهو يمثّل كل لبنان، وانّ مظلته هي مطرانية بيروت للموارنة ومدارس الحكمة، لكن مع الاسف تمرّ مدارس الحكمة بوضع مزعج لانّ هناك العديد من التلاميذ الذين لا يستطيعون دفع اقساطهم، وبالتالي لديهم همومهم ولا يستطيعون مساعدة النادي من الناحية المادة.

 

ورأى برباري انّ النادي لن يهدر اي قرش على اللاعبين والمدربين الذين لهم في ذمة النادي مستحقات مالية،مشيرا الى انّه سيُعمد الى تقسيط هذه الديون داعيا الاطراف المعنيين الى الصبر لانه إذا ذهب النادي خسروا حقوقهم، وبالتالي يجب تفهم وضع النادي.

وعن دور السيد ميشال قليموس، قال برباري انّ الاخير هو “تلميذ نادي الحكمة وامضى حياته في الحكمة، هو من اكثر المتحمسين وسيكون رئيس مجلس امناء نادي الحكمة. بدأ إتصالاته وسعيه لتشكيل مجلس بإمكانه مساعدة النادي وقد جمع نحو 20 شخصا منذ بضعة ايام في هذا الصدد.

 

وكشف برباري انّ النادي عازم على إطلاق اكاديمياته بكرة السلة والقدم في وقت قريب، لانّ النادي خزان بشري كبير ويستطيع ان يخرّج المواهب من دون إستقدامها من امكنة اخرى. واضاف: فريق كرة القدم في وضع جيد هذا الموسم وسنعمد الى تدعيمه للعودة الى الدرجة الاولى، اما فريق كرة السلة فيقدم عروضا جيدة واعتقد في وضع جيد بعد قدوم آتر ماجوك.

وختم برباري حديثه بشكر المشجعين على وفائهم وإخلاصهم تجاه النادي والذي تجلى بمشاركتهم الكبيرة بحملة الرسائل القصيرة عبر ألفا وتاتش، مشيرا الى انّ الشركتين ابلغتا النادي بأنه لم يسبق لأي حملة سابقة ان شهدت الكثافة نفسها.

 

 

 

Print Friendly

Comments

comments