انفرد  المنتخب الأردني بصدارة المجموعة الثالثة  ضمن التصفيات الآسيوية لكأس العالم التي ستقام في الصين في العام 2019 بعدما حقق فوزاً مثيراً على  نظيره اللبناني وبنتيجة (87-83) في المباراة التي أقيمت مساء الأحد في صالة الأمير حمزة في العاصمة الأردنية عمّان.

وبذلك  حقق الأردن فوزه الثاني من مباراتين بعد فوزه على سوريا في افتتاح التصفيات الخميس الفائت بينما تلقى لبنان،الذي يدربه الليتواني  راموناس باتاوتاس ،خسارته الأولى بعد فوزه الكبير في المباراة الأولى على الهند. عموماً سيطر المنتخب الأردني،الذي يدربه  اللاعب الدولي السابق سام دغلاس، على اجواء الربعين الأول والثاني   بفضل تماسك لاعبيه بقيادة الأميركي المجنس دار تاكر الذي صال وجال وكان نجم اللقاء.وفي الربع الثالث استفاق المنتخب اللبناني قبل ان ينجح اللبنانيون  في الربع الرابع بتقليص الفارق الى خمس نقاط قبل 50 ثانية على نهاية اللقاء  والى نقطة واحدة (83-84) قبل نهاية المباراة ب21 ثانية .لكن في النهاية  ينجح المنتخب الاردني بانهاء اللقاء بفارق اربع نقاط(87-83) .وبدأ المنتخب الأردني المباراة بتفوق واضح وتقدّم(4-2)(7-2) وصولاً الى (24-17) ولينتهي الربع الأول بتقدم الأردن(26-17).وفي الربع الثاني واصلت الماكينة الأردنية التهديف(34-23) والفارق 11 نقطة وسط محاولة لبنانية لتقليص الفارق (36-45) مع انتهاء الربع الثاني.

وفي الربع الثالث تقدّم اردني ثم محاولة لبنانية للعودة خاصة من اللاعب احمد ابراهيم الذي سجل خمس نقاط متتالية في ظرف ثوان عدة ولينتهي الربع الثالث لمصلحة الأردن(65-58) وبفارق سبع نقاط.

وفي الربع الرابع،نجح اللبنانيون في تضييق الفارق حتى وصل الى نقطة واحدة(83-84) بفضل عدد من اللاعبين وعلى رأسهم وائل عرقجي وباسل  بوجي الذي اهدر رمية حرة كانت كفيلة بمعادلة النتيجة لو سجلها ليحتسب خطأ تقني على ايلي اسطفان ولينجح الأردنيون في الفوز بالمباراة (87-83) بعدما كادوا يخسرون اللقاء في الوقت القاتل من المباراة.والحقيقة تقال انه لو سجل اللبنانيون الرميات الحرة التي اضاعوها منذ بداية اللقاء لكانت  النتيجة مغايرة حتماً رغم انّ الاردنيين حققوا الفوز عن جدارة.

وكان دار تاكر افضل مسجّل للاردن بـ 32 نقطة بينما احرز عرقجي للبنان 24 نقطة.

 

Print Friendly

Comments

comments