تمكن الثلاثي هيثم السعيد ومحمد الجبلاوي ونادر زكي من الحصول على حُكم مركز التسوية والتحكيم بإبطال انتخابات الاتحاد المصري لكرة السلة بسبب أخطاء في العملية الانتخابية.

ومع وصول الأمر إلى الاتحاد الدولي للعبة “فيبا” تلقى الاتحاد المصري تحذير شديد اللهجة لمعرفة موقفه القانونى قبل 15 فبراير الماضي كما طلب منه إرسال مذكرة توضح شروط وآليات العملية الانتخابية الجديدة لاختيار مجلس كرة السلة المصرية القادم.

ويحاول الاتحاد المصري للعبة كرة السلة برئاسة دكتور مجدى أبوفريخة، ونائبه محمد عبدالمطلب، إنقاذ اللعبة التى يهددها الإيقاف في حال عدم الالتزام بتعليمات الاتحاد الدولي وذلك من خلال إرسال خطاب بالموقف القانونى للاتحاد الحالى إلى «فيبا».

ووضع الاتحاد الدولي للعبة شرط بأن تجرى الانتخابات الجديدة قبل 30 أبريل المقبل، ويأمل مسؤولو السلة المصرية أن يتفهم الاتحاد الدولي طبيعة مشكلة الاتحاد بخلاف أن الرئيس توجّه للقضاء المدني ورفع قضية أخرى أمام محكمة الاستئناف تم تأجيلها إلى أبريل المقبل.

وفي حال أصر الاتحاد الدولي “فيبا” على إقامة الانتخابات قبل 30 أبريل القادم وهو ما لم يحدث بسبب أن الجمعية العمومية التى قد تشهد إجراءها ستكون في الأول من شهر يوليو المقبل، وهو ما قد يدفع «فيبا» إلى تجميد اللعبة فى مصر.

ويعيش المنتخب المصري في حالة من القلق بسبب إمكانية استبعاده من خوض المرحلة الثانية من الدور التمهيدى فى تصفيات كأس العالم فى نهاية شهر يونيو المقبل فى مدينة الإسكندرية وذلك في حال تمّ تجميد كرة السلة المصرية.

نقلا عن يوروسبورت عربية

Print Friendly

Comments

comments