لن يكون لاعب كرة السلة الأميركي “ديفيد سيمون” قادراً على مواصلة مسيرته الكروية في كوريا الجنوبية بعد اليوم لسبب لم يفكر به أبداً وهو: أنه طويل جداً بالنسبة للمعايير الرياضة هناك.

فوفقاً لرابطة كرة السلة الكورية (KBL)، لن يسمح لسيمون باللعب في الموسم المقبل بعدما قرّرت الرابطة الشهر الماضي تحديد الطول المسموح به للاعبين الأجانب وأقصاها مترين.

وبموجب القاعدة الجديدة، لا ينبغي أن يكون أحد اللاعبين أطول من مترين لذا من المتوقع أن تؤثر هذه القاعدة على العديد من لاعبي KBL  بما فيهم سيمون  الذي يبلغ طوله 203 سنتيمترات.

وقد كان أول ظهور لـ”سيمون” كلاعب أجنبي في كوريا الجنوبية في العام 2010  ويعتبر واحداً من أفضل لاعبين الدوري والهداف الأول في فريقه.

إشارة إلى أن العديد من المشجعين يعتقدون أن القيود الجديدة المفروضة ستجعل الدوري المحلي يبدو سخيفًا وستتراجع شعبية هذه اللعبة، كما أنهم قلقون من إضعاف القدرة التنافسية للاعبين الكوريين عالمياً حيث لا توجد هذه القاعدة في المنتخبات الأخرى.

 

Print Friendly

Comments

comments