نجح منتخب لبنان في الثأر لخسارته ذهابا امام الاردن بفوزه بفارق نقطة واحدة 77-76 ضمن الجولة الخامسة للدور الاول من تصفيات كأس العالم.

يتبقى للمنتخبَين مباراة واحدة في الدور الاول: لبنان امام سوريا والاردن امام الهند يوم الاحد. والفوز ضروري لكليهما من اجل الدخول الى الدور الثاني بأفضل رصيد ممكن لماذا؟

سيلعب في الدور الثاني كل من لبنان والاردن وسوريا بمجموعة واحدة مع كوريا الجنوبية والصين ونيوزيلندا. يجب ان تعلموا في بادئ الامر انّ الصين خارج المنافسة لانها متأهلة حكماً الى كأس العالم كونها ستكون مستضيفة المونديال. اما المعركة الكبرى فستكون بين نيوزيلندا وكوريا ولبنان والاردن على 3 بطاقات وربما 4!!! كيف؟ لانّ افضل 3 منتخبات من هذه المجموعة ستتأهل حكماً الى المونديال، فيما يتبقى أمل للمنتخب الرابع بحال حصوله على افضل مركز رابع.

حتى اللحظة يملك لبنان والاردن رصيدا مساوياً لنيوزيلندا كونّ المنتخبات الثلاثة تملك 4 إنتصارات وهزيمة (يُشطب من هذا السجل المباريات التي حصلت امام منتخبات غير متأهلة كالهند). كوريا والصين حاليا تملكان 3 إنتصارات وخسارتين.

وبالتالي فإنّ لبنان والاردن سيدخلان حكماً الى الدور الثاني ولديهما رصيد افضل من كوريا والصين!

وبالتالي للبنان والاردن حظوظ كبيرة في الدور الثاني لكنّ المهمة ستكون واضحة..تحقيق اكبر قدر من الإنتصارات امام نيوزيلندا وكوريا والصين..كل فوز على احد هذه المنتخبات سيكون غاليا جداً لتأكيد التأهل الى كأس العالم.

لذلك، يُمكن القول انّ فوز لبنان امس كان بغاية الاهمية، صحيح انّ الفوز بفارق 4 نقاط او اكثر كان ليجعل موقعه اكثر صلابة، لكنّ الفوز يُعد مهماً، على ان تكون مهمته واضحة في الفترة المقبلة وهي خطف اي إنتصار في الدور الثاني، شأنه شأن الاردن.

دانيال عبود

 

Print Friendly

Comments

comments