نشر المعلق أشرف سمارة رأيه عن نادي الحكمة على صفحته الخاضة على موقع الفايسبوك.

و قال :

🏀 الحكمة 🙏
ما تكلمت في هذا الموضوع …. و الظروف المحيطة و التي وصلت لدرجة المحبطة …. لكني سأحاول الاختصار قدر الأمكان !

– لست مع إجبار اي إدارة على الاستقالة في اي نادي في العالم …. ولكن بشرط ان يكون هناك إدارة في الأصل واقصد إدارة فريق ثم إدارة وقت والاهم إدارة أزمات على مختلف أنواعها و أهمها المالية … صحيح ان المجلس الحالي والاحترام لشخصهم لا يتحملون لوحدهم ما يجري، لانه امر تراكمي ولكن السؤال ماذا تبقى ؟ ساعة الصفر اقتربت ، بل تجاوزت و كبرت و صارت الساعة Big Ben حتى يستوعب و يرى اصحاب الرؤية المحدودة !!!

– بدوره الاتحاد اللبناني لكرة السلة …. لا يملك الكثير من الحلول خاصة ان الموضوع تحت مظلة الاتحاد الدولي …. ولذلك سيقوم بالتضحية بأحد الاولاد( كما قيل) لمصلحة العائلة ….. عموما للتصحيح انت بتضحي بأبوها و جدها ! و لذلك من المهم تكاتف الجهود بما يحقق النتيجة المرجوه ، بحيث لا يتضرر لبنان من الاتحاد الدولي و كذلك مد اليد للفريق الذي مد جسور تاريخية قبل ذلك !

– عموما …. نادي الحكمة ما بتحدده درجة اولى و لا ثانية و لا عاشرة …..، صحيح من المهم يكون في مكانه المعهود و لكن الأهم …….. إعادة ترتيبه من الألف للتاء المربوطة !

Print Friendly

Comments

comments