جاد ريشا – يعتبر اللاعب سني سكاكيني من أبرز اللاعبين العرب في منطقة اسيا ورفع إسم العرب وبلده الأم فلسطين علياً في أبرز الدوريات الأسيوية وأجرى موقع Arabasket.com مقابلة معه بعدما تفوق على عدد كبير من نجوم الـNBA في الدوري التايواني أمثال او.جي مايو وغريغ سميث وغيرهم. 

معدل سني في الدوري التايواني هو 24.5 نقطة (الأفضل) و 13.5 نقطة (المركز الثاني). 

تفاصيل المقابلة : 

1- هل تسطيع اطلاعنا أكثر عن الدوري التايواني وعن وضع فريقك؟ 

تايوان دوري قوي جداً والمنافسة عالية جداً. يشارك في الدوري 7 فرق ومستواها متقارب جداً. فريقي يحتل المركز الثاني حالياً وأنا أفضل مسجل ومتابع للكرات في البطولة. للمرة الأولى يسمح الإتحاد التايواني بلاعبين اجانب في الفريق حيث كان يشارك لاعب أجنبي واحد في المواسم السابقة. ويشارك عدد كبير من لاعبي الـNBA أمثال او.جي مايو وغريغ سميث وغيرهم. البلد جميل والبطولة ممتازة حتى الأن وأقدم مستوى مميز رغم الإصابة التي تعرضت لها في بداية الموسم. 

2- لماذا غادرت الدوري الصيني CBA؟ 

الإتحاد الصيني قرر إلغاء نظام اللاعب الأسيوي في البطولة ولهذا غادرت الصين بعدما لعبت 6 مواسم في الدوري هناك. كان من الجميل أن ألعب هناك هذه الفترة فالدوري ممتاز ومنافسة عالية جداً وتحظى بمتابعة إعلامية كبيرة ولكن سعيد حالياً في تجربتي في الدوري التايواني. 

3- ماذا ستفعل بعد الدوري التايواني وهل ستلعب في الصيف في أي دوري أسيوي أخر؟ 

صراحة، لم أقرر بعد ولكن على الأرجح أريد تمضية الوقت مع عائلتي خصوصاً بعدما رزقت بطفل جديد مؤخراً. في السنوات الماضية سافرت كثيراً وكنت بعيداً عن عائلتي و اتطلع لقضاء وقت أكثر معهم. أنا منفتح على العروض ولكن من المرجح أن لا العب هذا الصيف وأن اتحضر بقوة للموسم الجديد. 

4- هل ستلعب مجدداً مع منتخب فلسطين؟ 

لعبت مع المنتخب في أخر نافذة من تصفيات كأس العالم وسالعب معهم مجدداً في شهر تشرين الثاني ضمن التصفيات الأسيوية التي تأهلنا إليها مؤخراً. وأتمنى أن يعمل الإتحاد الجديد لمصلحة اللعبة ونحاول استقدام لاعبين من أصول فلسطينية أو لاعبين محترفين في الخارج لكي يلعبوا معنا في المنتخب. وسنقوم بتجنيس لاعب أجنبي مميز في مركز صناعة الألعاب ليسعدنا في قيادة الفريق والتسجيل. 

5- هل تتابع الدوري اللبناني ؟ 

لا أشاهد مباريات كاملة ولكن أتابع النتائج و أتابع بعض اللقطات عبر صفحتكم و المقابلات التي تجريها خصوصاً مع أبرز اللاعبين في الدوري. وأقول لك أن عملكم منتشر في الوطن العربي و نتابعكم دائماً وقمتم بعمل جبار في دورة دبي مؤخراً.  

6- هل من كلمة أخيرة أو رسالة تريد إيصالها ؟ 

أريد الحديث عن موضوع يخص اللاعب العربي في مناطقنا ولا أعرف السبب عن تجاهل هكذا موضوع. مثلاً في صربيا ترى أن في الفريق هناك عدد كبير من اللاعبين الأوروبيين ونفس الموضوع في تركيا و إسبانيا و غيرهم من الدول الأوروبية إلى جانب لاعب أو لاعبين من أميركا. ما أريد قوله أن اللاعب الأوروبي يلعب كلاعب محلي في أوروبا فلدي عتب على كل الدول العربية من دون أي إستثناء !! فإنها لا تسمح للاعب العربي في اللعب كلاعب محلي في الدوري. أنا لا اطلب أن تسمح لخمسة لاعبين عرب ضمن الفريق الواحد ولكن بمقدورها السماح للاعب واحد في كل فريق وأن يلعب كمحلي في أي دوري عربي. 

المشاكل التي صارت في سوريا أو فلسطين مثلاً لن تساعد اللاعب على اللعب في وطنه ويستطيع اللعب كمحلي في دوري أخر. مستوى اللاعبين عندنا في فلسطين ليس من الأفضل عربياً ولكن يستطيع بعض اللاعبين هنا أن يلعبوا في فرق في أخر الترتيب في بعض الدول العربية المجاورة وأن يحصلوا على بعض الإضاءة الإعلانية وأن يتطوروا كلاعبين. 

أنا أطالب الجميع بالحديث في هذه القضية. اللاعب العربي كلاعب محلي سيرفع مستوى الدوري من دون أدنى شك وأنا لا أتكلم عن نفسي إذ لعبت في أفضل البطولات في أخر سنوات إن كان في اسيا أو فينيزويلا حيث وصلت إلى النهائي وحالياً أقدم مستويات كبيرة في تايوان  ولكن اتحدث بشكل عام عن اللاعب العربي وفرصة كبيرة أن يلعب كمحلي في بلد أخر. 

لعبت سابقاً في لبنان على الرغم من أن فريق الشانفيل لم يكن في أفضل الأحوال في ذلك الوقت ولعبت أيضاً في الصين وحققت معدلات ممتازة هناك وبصراحة أقول أن اللعب في بلد عربي أجمل وأفضل لنا خصوصاً من حيث اللغة والعادات. لعبت في لبنان كأجنبي ولكن أحببت الدوري وكانت الأجواء مميزة وأتمنى تكرار هذه التجربة. 

وأتمنى أيضاً أن يسمع أحد هذه الرسالة ويقوم بالسماح للاعب العربي باللعب كلاعب محلي في الدوري وأنا أكيد إن بدأت في بلد ما فستنتقل إلى أكثر من بلد وعتبي على هذه الإتحادات التي تقوم بجلب الأجانب والسماح لهم باللعب على حساب اللاعب العربي. 

Print Friendly

Comments

comments